أعراض وأنواع التهاب اللوزتين .

0
154
التهاب اللوزتين

التهاب اللوزتين ” اللوز ” :

التهاب اللوزتين من الأمراض الشائعة والمنتشرة وحاصة طوال فصل الشتاء ، حيث تتسبب درجة الحرارة المنخفضة في ضعف المناعة , وذلك يسهل انتقال العدوى ( الفيروسية أو البكتيرية ) إلى الحلق فيؤدي إلى تورم اللوزتين ، ما يتسبب في صعوبة البلع وآلام الحلق .

 

أعراض الاصابة بإلتهاب اللوزتين :

التعرض لكميه كبيره من الفيروسات والبكتيريا يضعف الجهاز المناعي عند البعض يؤدي ذلك إلى التهاب اللوزتين وتورمهما .بالإضافة الي الإحساس بالصداع الشديد , آلام الأذنين , رائحة الفم الكريهة , صعوبة في البلع , فقدان الشهية , السعال الجاف , آلام بالحلق . نتكلم باختصار عن نوعين من التهاب اللوزتين هما الالتهاب الحاد و الالتهاب المتكرر . حيث من المهم التفريق بينهما لما يترتب على ذلك من علاج دوائي أو جراحي .

 

1- إلتهاب اللوزتين الحاد :

هذا النوع يكون دائما مصحوب بأعراض مرض شديدة وواضحة ( كارتفاع الحرارة , ألم في الحلق , صعوبة في البلع ونقص في الأكل والشرب لدرجة ظهور أعراض الجفاف ) . هذه الأعراض هي المعروفة لدى الجميع بالتهاب اللوز ولكن من المهم جدا عدم اللبس بين التهاب اللوز والتهاب الحلق لأنهما يعطيان نفس الأعراض ويكون فحص الطبيب هو الحكم . علاج هذه الحالة هو خفض الحرارة والراحة في الفراش إضافة لإلى مسكنات الألم والمضادات الحيوية ( لا داعي للجراحة ….! ) .

 

2 – إلتهاب اللوزتين المتكرر ( المزمن ) :

عندما يتكرر النوع الأول خلال السنة الواحدة من خمس إلى ست مرات أو ثلاث مرات في السنة خلال سنتين متتابعتين نستطيع القول بأن الشخص مصاب بالتهاب اللوز المتكرر . ولكن كما بينا سابقا أنه من المهم جدا أن تكون جميع الحالات المتكررة التي يعاني منها المريض حالات التهاب في اللوز وليس الحلق . وأن تكون مصحوبة بارتفاع حرارة وخمول في الجسم ( و ليس ألم بسيط أو عابر في الحلق فقط ) .

 

لذا يجب مراجعة الطبيب في كل حالة والاستفسار منه عن سبب الإلتهاب ( الحلق أو اللوزتين ) . لأنه من الظلم الحكم على اللوز بالإستئصال وهي ليست سبب الإلتهاب . كما أن المريض سيعرض نفسه لعملية جراحية ولن يجد الفائدة المرجوة بعدها , لأنه لم يعالج السبب الحقيقي للمرض . علاج إلتهاب اللوز المتكرر هو الإستئصال حين تتوفر جميع الشروط التي ذكرناها أو في حالات أخرى يكون فيها التهاب اللوز غير متكرر ولكن أدى إلى تضخم شديد ومزمن في اللوزتين يسبب شخير أو أحيانا صعوبة في الكلام وتغير في الصوت 

اترك رد