اسباب وطرق الوقاية من سكر الحمل .

0
287
اسباب وطرق الوقاية من سكر الحمل .
للوقاية من الإصابة بمرض سكر الحمل، ينصح جميع الحوامل بتجنب الأكل عن شخصين، و بضرورة إتباع نظام غذائي متوازن، وممارسة الرياضة لحماية الجنين من السمنة والإصابة بمرض السكر فيما بعد . تناول كمية مضاعفة من الطعام أثناء الحمل هو اعتقاد خاطئ جدا ويجب تجنبه أثناء الحمل وبجب الا تتجاوز الزيادة في الوزن أكثر من 9 كيلوجرامات خلال فترة الحمل ، وهي زيادة ضمن الحدود المقبولة خلال فترة الحمل .

 

أعراض سكر الحمل : زيادة الشعور بالعطش . جفاف الجلد والفم . زيادة الحاجة للتبوّل خاصّةً أثناء الليل. الشعور بتعب عام وإرهاق. الإصابة بالتهابات متكرّرة مثل عدوى الخميرة والتهابات الجلد والمهبل والبول. اضطراب في الرؤية وعدم وضوحها.

أسلوب الحياة الصحي أثناء فترة الحمل

ورغم الشهية الزائدة التي تعاني منها بعض الأمهات أثناء فترة حملهن ، إلا أن الأم الحامل يجب عليها إتباع سلوك غذائي خاص يقيها من زيادة الوزن. و على الأم الحامل تقسيم الوجبات الرئيسية إلى وجبات صغيرة ومتعددة، تتناول خلالها كمية قليلة من الطعام . ضرورة اهتمام الأم الحامل بنوع غذائها و العناصر الغذائية المهمة لها في هذه المرحلة هي حامض الفوليك والحديد واليود. الغذاء المتوازن بالنسبة للأم الحامل يعتمد على تناول الفواكه والخضار بشكل أساسي إلى جانب النشويات واللحوم .

 

أساس الحياة الصحية يبدأ في الرحم و يجب توعية الأمهات الحوامل بأهمية المحافظة على التوازن الغذائي وخطورة السمنة الزائدة على الأم وجنينها أثناء الحمل، إذ تؤدي السمنة الزائدة إلى تعرض الأم الحامل للإصابة بمرض سكر الحمل، ما يسبب زيادة كبيرة في حجم الجنين مؤديا إلى مخاطر أثناء الولادة، و يمكن أن تكون إصابة المرأة بسكر الحمل سببا في ظهور مرض السكر سريعا فيما بعد.
أن أساس الحياة الصحية يبدأ في الرحم. إذ يتكيف جسم الجنين مع عملية الاستقلاب الغذائي للأم. وبناءا عليه تتم برمجة السمنة لديه، فإذا كانت الأم تعاني من السمنة الزائدة، يزيد خطر تعرض المولود للسمنة الزائدة أو مرض السكر فيما بعد . وينصح جميع اللواتي يرغبن بالإنجاب أن يبدأن الحمل بدون زيادة في الوزن، و عدم التوقف عن ممارسة الرياضة.

العلاج والوقاية من سكر الحمل :

ممارسة العديد من التمارين الرياضية بشكلٍ يومي مثل السباحة واليوجا والمشي لمدّة نصف ساعة. تجنّب تناول الخضار والفواكه الغنية بالسكر . تناول وجبات صغيرة من الطعام كلّ ساعتين . تجنّب تناول المشروبات الغنية بالسكريات . تجنّب الإكثار من الأطعمة المالحة أو المعلّبة. اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على الحبوب والخضروات والفواكه وقليل السعرات الحرارية والكربوهيدرات. تناول الأدوية بناءً على استشارة الطبيب. تجنّب تناول الحلويات. تجنب التدخين . التحكم في الوزن ومنع زيادته. تناول القليل من البسكويت أو الكعك المملح في حال الشعور بغثيان أو دوار الحمل . تناول الأطعمة الغنية بالألياف كالأرز والخضار والفواكه حيث تحتاج الحامل إلى 35 جرام من الألياف يومياً. تناول كمية كافية من الماء , أي ما يعادل ثمانية أكواب يومياً . 

اترك رد