تفسير حلم ورؤيا قراءة آية الكرسي في المنام .

0
367
تفسير حلم ورؤيا قراءة آية الكرسي في المنام .
ورد في تفاسير الاحلام العديد من المعاني والدلالات والاشارات الحسنة لقراءة آية الكرسي في المنام او جزء من سورة البقرة , ومن تلك الدلالات الجميلة ان من يشاهد في منامه انه يقوم بقراءة آية الكرسي فإن ذلك فيه إشارة الى تمتعه بذاكرة قوية وحصوله على الذكاء ، وهما صفتان جميلتان يتمناهما كل انسان لما لهما من أثر جميل على نفسه ، فالإنسان ذو الذاكرة القوة وصاحب الذكاء يتميز عن غيره من الناس ببراعته في اتخاذ القرار وفي تحليل الأمور وفي تفسير الأشياء ووضع الحلول .

 

وذكر أيضا في تفاسير الاحلام ان من يرى في منامه انه يقرأ آية الكرسي على غيره فإن ذلك يحمل إشارة له بصفائه ونقائه من الآفات ، والصفاء من الآفات يترك على النفس آثارا من السعادة والهناء والسرور . وجاء أيضا ان قراءة اية الكرسي في المنام فيها إشارة الى شفاء الانسان من الامراض وتمتعه بصحة جيدة ، والشفاء من الامراض والتمتع بالصحة حالة جميلة ، تجعل الانسان سعيدا بصحته، يفعل ما يريد ، يذهب الى حيث يريد ، فالصحة الجيدة حرية تامة .

 

تفيد تفاسير أخرى ان قراءة آية الكرسي في المنام فيها علو لمنزلة الانسان ولقدره بين الناس وذلك بحصوله على العلم والجاه والمال . وهذه الأمور الثلاثة من العوامل التي تساعد في بروز الانسان في مجتمعه ووصوله الى حد رفيع ، وهذا بالتأكيد يعطيه القدرة على قول كلمة الحق والفصل بين الناس . وتذكر تفاسير الاحلام أيضا من فضائل قراءة آية الكرسي في المنام انها تشير الى الزيادة في عمر الانسان وتغيير حالته الى الاحسن . وحسب بعض التفاسير ، في حال قرأ انسان آية الكرسي في منامه وكان ذلك الانسان قاضيا فإن ذلك يحمل إشارة له بدنو اجله .

 

رؤية اية الكرسي في المنام دلالة على الخير والاستعاذة بالله عز وجل من الشياطين والجن والاعداء . ومن قرأها على الافراد فسوف يأمن الآفات وسيحصل على مراده ، وسيشفيه الله من مرضه ان كان مريضا ، وينال الجاه والقدر ، ويرزق طول العمر ، وعلم نافع ، وصلاح في الدنيا ، وينجو ابنه من المصائب ، وينال حسن الخلق في الدنيا ، ويتغير حاله الى الافضل ، ويطول عمره ويتحسن حاله ان كان عالما .

 

من قرأ (سورة البقرة) في المنام أو شيئاً منها أو تليت عليه , قال نافع وابن كثير يرزق علماً وعمراً طويلاً وصلاحاً في دينه ونجاة في ولده وافقه الكسائي على ذلك . وقالت عائشة رضي اللّه عنها من تلاها في منامه أو بعضها انتقل من موضع إلى موضع ويكون حظه في الموضع الذي ينتقل إليه . وقال ابن فضالة رحمه اللّه تعالى إن تلاها في النوم إن كان قاضياً قربت مدته وإن كان عالماً طال عمره وحسنت حالته وقال بعض العلماء من قرأ سورة البقرة فإنه يكون جامعاً للدين مسارعاً إلى كل ثواب ويكون طويل العمر قليل الشر صابر على الأذى .

اترك رد