فرنسا تعلن نجاح عقار ” كيفزارا – Kevzara ” في محاربة كورونا .

0
263
فرنسا تعلن نجاح عقار

وكالات الأنباء :

لا يزال الوصول إلى دواء للعلاج من فيروس كورونا المستجد ، والمعروف علميًا باسم كوفيد_19 ، هو الهدف الذي تبحث عنه الحكومات والدول وتسعى إليه، خاصة في ظل انتشاره الواسع والسريع وتفشيه في جميع أنحاء العالم ، وتزايد أعداد المصابين به وضحاياه . وتجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا الـ 800 ألف حالة حول العالم ، فيما توفى أكثر من 38.991 شخص ، مع تعافى 172.319 حالة ، ولا تزال الولايات المتحدة فى صدارة أعداد الإصابات بالفيروس، مسجلة أكثر من 164 ألف إصابة بالفيروس .

 

شركة سانوفى الفرنسية للأدوية :

ومؤخرًا، كشفت شركة سانوفى الفرنسية للأدوية ، عن علاج أول مريض خارج الولايات المتحدة ، مُصاب بفيروس كورونا ، باستخدام دواء Kevzara ، وذلك في إطار خطة التجارب السريرية العالمية للمرضى . وبدأ البرنامج السريري العالمي في جميع البلدان التي تأثرت بتفشي فيروس كورونا ، وتواصل الشركات العمل مع السلطات الصحية حول العالم لتأمين البدء في مواقع إضافية .

 

أبرز المعلومات عن عقار الـ Kevzara ، كما يلي :

1- عقار الـ Kevzara، هو علاج مناعي مخصص لعلاج مرضى التهاب المفاصل الروماتويدى ، ويكون على هيئة حقن وريدية .
2- تمت تجربة عقار Kevzara ” كيفزارا”، في نحو 7 دول للتأكد من فاعليته لعلاج مرضى كورونا ، وهم إيطاليا وإسبانيا وألمانيا وفرنسا وكندا وروسيا وأمريكا حتى الآن .
3- يتوقع أن يخضع 300 مريض يعانون من أعراض حادة بسبب الإصابة بفيروس كورونا للاختبار السريري لمعرفة مدى نجاحه في القضاء عليه .

 

4- من أهم النتائج نجاح الدواء، هو قدرته على تخفيف الحمى لـ 21 مريض في أول التجارب ، كما نجح في تخلص 75% من مرضى التجربة من جهاز التنفس الصناعي .
وقد قامت الصين بتحديث إرشادات علاج فيروس كورونا ووافقت على استخدام  Kevzara  “مثبط انترلوكين 6 ” لعلاج المرضى الذين يعانون من أمراض شديدة أو حرجة ، بينما لا يزال استخدام هذا العقار بحثي لعلاج كورونا ، ولم يتم تقييمه من قبل أي سلطة تنظيمية بعد 

 

لماذا يتم استخدام كيفزارا علاج لكورونا ؟

يرى كثير من الأطباء أن العديد من الذين يصابون بفيروس كورونا يعانون من ما يسمى بعاصفة السيتوكين ، والتي تحدث عندما يبالغ الجهاز المناعي ويهاجم أعضاء الجسم .  ويعتقد بعض الباحثين أن الأدوية التي يمكن أن تتحكم في جهاز المناع ، بما في ذلك الأجسام المضادة ، قد تكون مفيدة للحد من هذه الاستجابة المناعية الذاتية ، وكيفزارا يستطيع القيام بهذه المهمة إلى حدًا ما .

اترك رد